ما هي أهمية إعادة التدوير؟

كل واحد منا ينتج في اليوم الواحد ما مقداره 2 كغم من النفايات. وبالنسبة للمواد التي تُصنع منها العبوات فهي تأخذ ضعف الوقت اللازم للتحلل، لكن هذه المواد يمكن أن يعاد تدويرها. وهكذا، فبدلا من دفن تلك العبوات في الأرض وتلويثها وتلويث المياه التي نشربها، يمكن لهذه العبوات أن تحيا حياة جديدة. فمثلا، يمكن لقنينة الشامبو الخاصة بك أن تصبح أصيصًا للزهور تسعدك رؤيته من جديد كل صباح. وكل ما سوف تُضطر إلى فعله هو فصل العبوات في المنزل من أجل إعادة التدوير.

كيف نُعيد التدوير بطريقة صحيحة؟

فصل النفايات لإعادة تدويرها قد يكون مسألة محيرة. أنواع مختلفة من العبوات وصناديق بألوان متنوعة، من أصلا يمكنه تذكر ما الذي يلقونه وأين؟ بالضبط من أجل كل معيدي التدوير المرتبكين قررنا أن نرتب الفوضى قليلا.